تسجيل الدخول
please wait
آخر الأخبار
عقد مركز الإحصاء - أبوظبي أولى جلساته الافتراضية يوم الإثنين الموافق 18 مايو 2020 تحت شعار "العمل عن بعد...من تحديات إلى فرص"، بهدف خلق تواصل فعال ومشاركة أبرز التجارب حول العمل عن بعد، حيث استضاف المجلس حسن الجفري، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء كمتحدث رسمي للجلسة الأولى، ا...أصدر مركز الإحصاء - أبوظبي التابع لدائرة الإسناد الحكومي الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة أبوظبي للعام 2020، الذي يعد أحد أهم المنتجات الإحصائية للمركز، وتقدم لصناع القرار وقطاع الأعمال والباحثين في مختلف المجالات رؤية واضحة حول أداء مختلف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يعزز من قدرتهم ع...حرصا من المركز على نقل تجربته لجميع فئات المجتمع الإحصائي، فقد تمت المشاركة بنشر ورقة علمية بعنوان "التعداد التجريبي 2020 لإمارة أبوظبي" في مجلة Statistical Journal of the IAOS في العدد الصادر بتاريخ 27 مارس 2020. والتي أعدها كل من : السيدة عائشة عبدالله تركي، الدكتور صلاح أبوقديري، ا...أطلقت حكومة أبوظبي مبادرة «الشهر الرقمي» التي تعكس الرؤية الطموحة للقيادة الحكيمة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي.وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود المبذولة من مختلف الجهات الحكومية بالإمارة لتعزيز استفادة المتعاملين من الخدمات والحلول الرقمية المبتكرة، حي...وقع مركز الإحصاء أبوظبي مذكرة تفاهم مع مكتب الإحصاء الفنلندي، بهدف تعزيز أطر التعاون والشراكة الاستراتيجية في مجال الإحصاء، وتبادل الخبرات الإدارية والفنية المتعلقة بإنتاج الإحصاءات الرسمية وفقاً للقوانين واللوائح في البلدين. وجاء توقيع المذكرة على هامش اجتماعات الدورة الـ 51 للجنة الإحصا...

المركز الاعلامي

آخر الأخبار والأحداث

أخر الأخبار

news image

تاريخ الإصدار: 20 مايو 2020

إحصاء أبوظبي يعقد أول جلسة افتراضية حول العمل عن بعد

عقد مركز الإحصاء - أبوظبي أولى جلساته الافتراضية يوم الإثنين الموافق 18 مايو 2020 تحت شعار "العمل عن بعد...من تحديات إلى فرص"، بهدف خلق تواصل فعال ومشاركة أبرز التجارب حول العمل عن بعد، حيث استضاف المجلس حسن الجفري، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء كمتحدث رسمي للجلسة الأولى، التي حظيت بتفاعل كبير ومميز بحضور ما يتجاوز 70 موظف.

وناقش الجفري أبرز تحديات العمل عن بعد، والمتمثلة في إيجاد طرق بديلة للتواصل المباشر بين الموظفين والجهات الخارجية وأبرز آليات إدارة المهام الوظيفية، ومدى تفاعل المركز مع هذا الواقع الذي تحتمه الظروف.

ومن جانب آخر، الإيجابيات التي تمثلت في اتاحة الفرصة لاكتشاف أساليب ابداعية جديدة وإثبات قدرة العديد من الوظائف على ممارسة العمل بكفاءة عالية وبما يعزز إنتاجية الموظفين. مؤكداً أهمية دعم القيادة للكفاءات البشرية بتوفير الإمكانات ما ساهم في اكتساب المرونة والقدرة على التأقلم مع مختلف التحديات استعداداً للمستقبل.

كما أثني المتحدث على جاهزية ومتانة البنية التحتية التكنولوجية المتطورة للمركز والتي كانت المحرك الأساسي في تفعيل واستمرارية العمل.

وفي ختام الجلسة شارك العديد من الموظفين بطرح أفكارهم وتجاربهم في التعامل مع الظرف الراهن، واقتراح الحلول للاستفادة من الفرص المتاحة في الفترة المقبلة.


اقرأ المزيد
Alternate Text
تاريخ الإصدار: 13 مايو 2020

"إحصاء أبوظبي" يصدر الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة أبوظبي

أصدر مركز الإحصاء - أبوظبي التابع لدائرة الإسناد الحكومي الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة أبوظبي للعام 2020، الذي يعد أحد أهم المنتجات الإحصائية للمركز، وتقدم لصناع القرار وقطاع الأعمال والباحثين في مختلف المجالات رؤية واضحة حول أداء مختلف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يعزز من قدرتهم على رسم السياسات وصياغة الخطط والقرارات وإعداد الدراسات والبحوث المبنية على أسس مهنية علمية وبيانات دقيقة تخدم الأهداف التنموية في إمارة أبوظبي.

ويقدم الكتاب مؤشرات وبيانات إحصائية حديثة ودقيقة عن ستة قطاعات رئيسية، هي الاقتصاد، والصناعة والأعمال، والسكان والديموغرافيا، والتنمية الاجتماعية، والقوى العاملة، والزراعة والبيئة، كما يبرز مختلف أنشطة الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص في إمارة أبوظبي، ليعكس من خلالها مسيرة التنمية التي تشهدها إمارة أبوظبي على مدار العام.

وتعليقاً على ذلك؛ أكد عبدالله أحمد السويدي مدير عام مركز الإحصاء أبوظبي بالإنابة أن الكتاب الإحصائي السنوي، بما يتضمنه من إحصاءات وبيانات شاملة وموضوعية ومستقلة، يرسم ملامح مسيرة التقدم والتطور التي تشهدها الإمارة في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئة وغيرها، ويساهم في دعم صناع القرار في وضع الاستراتيجيات والخطط والبرامج بناءً على بيانات إحصائية دقيقة وحديثة.  مشيراً الى حرص مركز الإحصاء - أبوظبي على توفير البيانات الإحصائية عالية الجودة وفق أفضل الممارسات العالمية، لتعكس أداء القطاعات الرئيسية التي تقود التنمية في أبوظبي على أساس سنوي، وتلبي احتياجات مستخدمي البيانات من مسؤولين وصناع قرار وباحثين ومهتمين.

كما توجه عبدالله السويدي بالشكر للشركاء الاستراتيجيين في مجال العمل الإحصائي، وأضاف قائلاً: "نشكر جميع شركاء المركز الاستراتيجيين من وزارات ودوائر وهيئات حكومية وشبه حكومية وشركات القطاع الخاص على جهودهم الحثيثة في توفير البيانات الدقيقة والحديثة، والتي تساهم في الارتقاء بتنافسية الإمارة على الخارطة العالمية، وتعزيز مكانتها الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الإقليمي والدولي. ونؤكد أهمية التعاون مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، فمنظومة العمل الإحصائي تتطلب التكامل وتوحيد الجهود."

يمكنكم زيارة الرابط التالي لقراءة البيان الصحفي كاملا للكتاب الإحصائي السنوي الصادر عن مركزالإحصاء - أبوظبي. https://www.scad.gov.ae/ar/pages/pressrelease.aspx


اقرأ المزيد
Alternate Text
تاريخ الإصدار: 15 أبريل 2020

الورقة العلمية: "التعداد التجريبي 2020 لإمارة أبوظبي”

حرصا من المركز على نقل تجربته لجميع فئات المجتمع الإحصائي، فقد تمت المشاركة بنشر ورقة علمية بعنوان "التعداد التجريبي 2020 لإمارة أبوظبي" في مجلة Statistical Journal of the IAOS في العدد الصادر بتاريخ 27 مارس 2020. والتي أعدها كل من : السيدة عائشة عبدالله تركي، الدكتور صلاح أبوقديري، الآنسة بدرية الشحي والآنسة ثمنى الراشدي - قسم الإحصاءات السكانية والاجتماعية في المركز.

حيث تتناول الورقة العلمية والتي تم المشاركة بها في الكونغرس العالمي للإحصاء في كولالمبور – ماليزيا، تجربة مركز الإحصاء أبوظبي بإطلاق مشروع لتطوير تعداد قائم على البيانات التسجيلية لتعداد عام 2020. وهذا يتطلب بناء قاعدة بيانات ، والحفاظ على استدامتها ، وتزويدها بالبيانات بشكل مستمر. ولهذا الغرض، تم التنسيق مع الجهات التي تمتلك السجلات الإدارية ، بدعم من الإدارة العليا في هذه الجهات لتقديم البيانات. وقد أدت هذه الجهود إلى توقيع اتفاقيات مستوى الخدمة ، وبدأت البيانات تتدفق إلى المركز بموجب هذه الاتفاقيات. وقد أنشأ المركز سجلات متخصصة ، مثل سجل السكان ، سجل الموظفين ، سجل العاطلين ، سجل التعليم ، وسجل أصحاب الهمم.

حيث تستخدم العديد من البلدان السجلات الإدارية كبديل لتعدادت الميدانية ، من أجل توفير الوقت والجهد والمال. يتيح استخدام السجلات الإدارية إجراء تحديثات دورية لعدد السكان وخصائصهم ، بدون فترة التجميع والمعالجة الطويلة مع استكمال تعداد العد الميداني. التحديثات الدورية في الوقت المناسب مفيدة بشكل خاص للدول التي تشهد تغيرات سكانية سريعة ، كما هو الحال في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ، وإمارة أبوظبي بشكل خاص. وتقدم ورقة العمل الخطوات المختلفة للتحضير للتعداد السكاني لعام 2020 في أبوظبي بشكل عام ، وعملية إجراء تعداد تجريبي قائم على السجلات الإدارية بشكل خاص.


اقرأ المزيد
Alternate Text
تاريخ الإصدار: 23 مارس 2020

إحصاء أبوظبي جزء من مسيرة التحول الرقمي

أطلقت حكومة أبوظبي مبادرة «الشهر الرقمي» التي تعكس الرؤية الطموحة للقيادة الحكيمة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود المبذولة من مختلف الجهات الحكومية بالإمارة لتعزيز استفادة المتعاملين من الخدمات والحلول الرقمية المبتكرة، حيث تقدم الجهات الحكومية أكثر من 1000 خدمة حكومية موزعة عبر القنوات الرقمية المختلفة، والتي تعكس أكثر من 8 ملايين معاملة تم إنجازها رقمياً خلال العام الماضي. وتشكل مسيرة التحول الرقمي قيمة مضافة على مختلف الصعد، حيث وفّرت أكثر من 300 ألف يوم عمل على موظفي الحكومة، بالإضافة إلى أكثر من 16 مليون زيارة على المتعاملين.

وتعليقاً على ذلك، قال علي الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي: يعتبر «الشهر الرقمي» استكمالاً للجهود التي بذلتها الجهات الحكومية في أبوظبي خلال الأعوام السابقة ضمن مساعيها الرامية إلى تعزيز المستقبل الرقمي في الإمارة. وأوضح أن هذه المبادرة تُعتبر فرصة مثالية لتسليط الضوء على مدى التحول الرقمي الذي وصلت إليه الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي ومستوى جهوزيتها لمواكبة المتطلبات المستقبلية.

وأضاف : سيشهد عام 2020 الانتهاء من العديد من المبادرات الرقمية، والتي سيتم إطلاقها وتنفيذها تحت مظلة «الشهر الرقمي» وسيتم من خلالها استكشاف مفهوم جديد لتقديم الخدمات الحكومية، والانتقال بتجربة المتعاملين المستقبلية لتعزيز جودة الحياة، وذلك عبر توظيف التقنيات الحديثة والمتصلة مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتقنية البلوكتشين.

وأكد أن جميع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي وحّدت جهودها على مدار الأشهر الماضية لابتكار طرق جديدة ترتقي بتجارب المتعاملين الرقمية، وتعزز قدرتهم على الوصول إلى الخدمات الحكومية من دون عناء وبأقل جهد ممكن. مشيراً إلى أن مبادرة «الشهر الرقمي» تشكّل دعوة للجميع للمساهمة في جعل أبوظبي مكاناً أفضل للعيش والاستثمار ومزاولة الأعمال.

ولفت رئيس الدائرة إلى أن الهدف الرئيسي لحكومة أبوظبي من خلال ابتكار حلول ومنصات رقمية متقدمة تتيح للسكان إنجاز تعاملاتهم وخدماتهم رقمياً، يتمثل في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بمستوى كفاءة الخدمات الحكومية المقدمة لجميع المواطنين والمقيمين.

وبدوره شارك مركز الإحصاء – أبوظبي بإبراز مسيرة التحول الرقمي واستعراض خدماته الرقمية التي تخدم القطاع الحكومي بالإضافة لاستعراض مبادرات الذكاء الاصطناعي والتي تهدف إلى تقديم أفضل الخدمات على المجال المجتمعي وقطاع الأعمال كما تم التطرق إلى إبراز أهمية بوابة إسعاد المتعاملين التي تم إطلاقها في عام 2017 والتي تهدف إلى تبسيط عملية التواصل ومراقبة احتياجات شركائنا الاستراتيجيين من أجل تزويدهم بالبيانات الإحصائية الخاصة عبر شبكة آمنة.

اقرأ المزيد
Alternate Text
تاريخ الإصدار: 09 مارس 2020

تعزيز الشراكات الدولية خلال الاجتماع 51 للجنة الدولية للإحصاء في الأمم المتحدة

وقع مركز الإحصاء أبوظبي مذكرة تفاهم مع مكتب الإحصاء الفنلندي، بهدف تعزيز أطر التعاون والشراكة الاستراتيجية في مجال الإحصاء، وتبادل الخبرات الإدارية والفنية المتعلقة بإنتاج الإحصاءات الرسمية وفقاً للقوانين واللوائح في البلدين. وجاء توقيع المذكرة على هامش اجتماعات الدورة الـ 51 للجنة الإحصائية الدولية التابعة للأمم المتحدة التي انطلقت فعالياتها في الثالث من مارس 2020 والتي استمرت على مدى أربعة أيام في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وجرت مراسم توقيع المذكرة بحضور كل من سعادة عبدالله لوتاه – مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء والسيد عبدالله أحمد السويدي – مدير عام مركز الإحصاء أبوظبي و السيدة يوهانا لايهو نائب المدير العام وممثلة عن مكتب الإحصاء الكندي، إضافة إلى عدد من مديري ومسؤولي الجانبين وذوي الاختصاص.

وتعليقاً على توقيع المذكرة؛ ثمن السيد عبدالله السويدي أهمية توقيع المذكرة مع مكتب الإحصاء الفنلندي، مؤكداً حرص مركز الإحصاء أبوظبي على إقامة شراكات استراتيجية فعالة ومستدامة مع مختلف المؤسسات البحثية العالمية في مجال الإحصاء، ومد جسور التعاون الفني والتقني، وتوطيد عملية التنسيق المشترك للمعلومات والبيانات، وآليات التحليل الإحصائي للبيانات الاقتصادية والسكانية والبيئية.

وتشمل مجالات الشراكة المتفق عليها بين الطرفين وفق المذكرة، التعاون في مجال الابتكار في العمل الإحصائي وتطوير منظومة الذكاء الاصطناعي في المجالات الإحصائية، وإعداد برامج متخصصة مع مكتب الإحصاء الفنلندي لبناء قدرات الإحصائيين المواطنين، إلى جانب تبادل الخبراء الإحصائيين بين الطرفين في مجالات فنية مُحددة.

ومن جانب آخر تم التنسيق لاجتماع ثنائي مع مركز الإحصاء الكندي لمناقشة سبل التعاون المستقبلية والاطلاع على أفضل الممارسات الإحصائية وتفعيل التعاون الدولي بين الطرفين من أجل عمل برامج تخصصية لتطوير القدرات والكوادر الإحصائية المواطنة.

تجدر الإشارة أن مركز الإحصاء أبوظبي شارك ضمن اجتماعات الدورة الـ 51 للجنة الإحصائية الدولية التابعة للأمم المتحدة ضمن وفد دولة الإمارات التي ترأسه الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء. وناقشت الدورة الحالية العديد من القضايا المتعلقة بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية والجغرافية والسكانية، ومن أهمها البيانات والمؤشرات المتعلقة بخطة التنمية المستدامة لما بعد عام 2030، والبيانات المفتوحة، واستخدام البيانات الضخمة لأغراض الإحصاءات الرسمية، وإدارة وتحديث النظم الاحصائية والمبادئ الأساسية للإحصاءات الرسمية، والترتيبات العالمية للاحتفاء باليوم العالمي للإحصاء.


اقرأ المزيد
حمل المزيد

​​​​​​​​​​​

Alternate Text Alternate Text