تسجيل الدخول
please wait
آخر الأخبار
أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قراراً بتعيين سعادة أحمد محمود فكري مديراً عاماً لمركز الإحصاء-أبوظبي، ليستكمل مسيرة العمل الإحصائي في إمارة أبوظبي.سعادة أحمد محمود فكري حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية وارتون بجامعة بنس...إحصاء أبوظبي يعقد أولى برامجه التعريفية خلال عام 2021 لموظفيه الجدد، الذين باشروا عملهم خلال الربع الرابع من عام 2020، تحت شعار "حياكم الله" الذي يهدف إلى تعريف الموظفين بصلاحيات وتوجهات المركز بالإضافة إلى مهام ومسؤوليات القطاعات والدور المحوري للمركز في إمارة أبوظبي. تم افتتاح البرنامج الذي جرى ع...إحصاء أبوظبي يختتم فعاليات "المختبر الإعلامي" التي أعدها قسم الاتصال والإعلام وضمت سلسلة  من الجلسات التفاعلية تحت شعار "اختبر مهاراتك.. تواصل أفضل". عقدت الجلسات افتراضيا على امتداد أسبوع حافل بالتفاعل وبحضور أكثر من 35 موظف من مركز الإحصاء – أبوظبي وهيئةالموارد البشرية.هدفت جلسات المختبر الإ...كرم السيد عبدلله أحمد السويدي، مدير مركز الإحصاء – أبوظبي بالإنابة كل الموظفين الملتزمين الذين كانوا أحد أسباب استمرارية الأعمال بالمركز في فترة الحجر، والمتمثلين في 24 موظف. وعبر السيد عبدالله السويدي عن شكره لجهودهم الحثيثة وتفانيهم في ظل ظروف الحجر الصعبة، ومتمنياً لهم عاماً متجدداً بالأمل والع...كرم السيد عبدلله أحمد السويدي، مدير مركز الإحصاء – أبوظبي بالإنابة فريق العمل المشارك في مشروع تعداد موظفي حكومة أبوظبي لاستكمالهم المشروع بنجاح والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، وأهم وأكبر المشاريع الإحصائية لما يتسم به من شمول لكافة عناصر موظفي الحكومة، وبما يقدمه من بيانات ومعلومات ومؤشر...

عن المركز

المركز في سطور

​​​​​​​​​​​مركز الإحصاء − أبوظبي هو المصدر الرسمي للبيانات الإحصائية في إمارة أبوظبي، وقد تم إنشاؤه في الثامن والعشرين من شهر أبريل عام 2008 وفقاً للقانون رقم (7)​ سنة 2008، الذي صدر بمرسوم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. وبموجب هذا القانون، فإن المركز مسؤول عن تطوير وتنظيم العمل الإحصائي في إمارة أبوظبي وإنتاج وتحليل ونشر جميع الإحصاءات الرسمية​ المتعلقة بالإمارة، كما يقوم بتنسيق عملية التكامل والتناغم للإحصاءات المنتجة بواسطة الدوائر والجهات المحلية الأخرى، وينسق أعماله مع هذه​ الجهات فيما يتعلق بالمفاهيم والتعاريف الإحصائية. وباعتباره الجهة الرسمية الرئيسية المعنية بجمع البيانات الإحصائية في إمارة أبوظبي، يتولى المركز مهام إعداد خطط برامج العمل الإحصائي لخدمة برامج التنمية، وإجراء المسوح الإحصائية المحلية بما لا يتعارض مع مقتضيات مصلحة العمل الإحصائي على مستوى الدولة، هذا بالإضافة إلى جمع وتصنيف وتخزين وتحليل ونشر الإحصاءات الرسمية ونتائج المسو​​ح المتعلقة بالمجالات السكانية والاجتماعية والديموغرافية والاقتصادية والبيئية والزراعية والثقافية، وغيرها، وذلك وفق معايير عالمية ومبادئ أساسية هامة تتعلق بالاستقلالية المهنية، الحيادية، الموضوعية، الثقة، السرية الإحصائية، فضلاً عن ملاءمة الكلفة وجودة الإحصاءات. ومن هذا المنطلق، فإن مركز الإحصاء − أبوظبي يلعب دوراً محورياً في دفع مسيرة التنمية الشاملة في الإمارة، وذلك بتوفير المعلومات الإحصائية المطلوبة لصياغة الخطط والبرامج والسياسات المعتمدة على الحقائق والأرقام الحديثة والدقيقة. ويسعى المركز لأن يكون ركيزةً أساسيةً تسهم إسهاماً فعالاً في خدمة متخذي القرار وراسمي السياسات، وإنارة درب التطور والنمو في المجتمع، سواءً للجمهور أو لمجتمع الأعمال والباحثين ووسائل الإعلام وغيرها، وذلك في إطار عمله كمصدر رئيسي لجمع البيانات الإحصائية وفق معايير وأساليب وتقنيات حديثة، ومن ثم دراستها وتحليلها واستخراج المؤشرات التي تخدم أهداف التنمية.​​​​​

رؤيتنا

الريادة والابتكار في الإحصاء.​

رسالتنا

العمل مع شركائنا لتوفير بيانات وخدمات إحصائية تتميز بالجودة والمصداقية والابتكار لدعم صناع القرار والمهتمين، وتسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي، وفقًا لأفضل المعايير والممارسات العالمية.​

قيمنا

الاستقلالية:​​

الحفاظ على الاستقلالية في اختيار منهجيات العمل، والتعريفات ومصادر البيانات ومواعيد نشر الإحصائيات.

الشفافية:

الشفافي​ة: تطبيق إجراءات نشر شفافة ومتعارف عليها على نطاق واسع، واعتماد منهجيات غير

الموثوقية:

الحرص على الدقة والتناسق في جمع الإحصائيات الرسمية، ومعالجتها، وحفظها ونشرها​.​

التركيز على المستخدم:

تلبية احتياجات المستخدمين المتمثلة في توفير إحصائيات ذات صلة بالمواضيع المستهدفة، وسهولة الحصول على المعلومات المطلوبة، وإصدار الإحصائيات الرسمية في موعدها.

السريّة:

ضمان سرية المعلومات الشخصية.

​​​​​​​
Alternate Text Alternate Text